الزيوت العطرية لتخفيف مشاكل البشرة

الزيوت العطرية لتخفيف مشاكل البشرة

سواء عن طريق التدليك أو استنشاقه أو تناوله داخليا ، هناك العديد من الطرق لاستخدام الزيوت الأساسية أو العطرية.حيث يتم استخدامها موضعيا التي لها العديد من الفوائد للبشرة. كعلاج الإكزيما ،و الصدفية ، أو حتى الوردية ،و العديد من المشاكل الجلدية التي يمكن التخلص منها في كثير من الأحيان عن طريق العلاج بالزيوت الاساسية. سنركز على 5 مشاكل جلدية و طرق علاجها باستخدام الزيوت العطرية لتخفيف مشاكل البشرة.

زيوت عطرية لتخفيف الإكزيما
زيوت عطرية لتخفيف الإكزيما

زيوت عطرية لتخفيف الإكزيما

  ما هي الاكزيما؟

الأكزيما هي أكثر الأمراض الجلدية شيوعا. يتميز بالتهاب الجلد غير المعدي الذي يصاحبه احمرار وحويصلات دقيقة وقشور وحكة. يصيب البالغين والأطفال ،و حتى الرضع.

كيف تخفف الإكزيما بالزيوت الأساسية ؟

تستخدم عدة زيوت أساسية للتخفيف من أعراض الأكزيما:

  • زيت النعناع العطري (مينثا بيبيريتا) : نفرك جيدا الجزء المصاب بقطرتين أو ثلاث قطرات من الزيت العطري المخفف في ماء فاتر أو زيت نباتي. لا ينبغي أن يطبق بالقرب من الشعب الهوائية عند الأطفال دون سن 4 سنوات.
  • زيت البابونج الألماني الأساسي (matricaria recutita) : هو زيت يشبه الي حد كبير البابونج الروماني (Anthemis nobilis) ولكنه أكثر ثراء في aluzene ، وهو مضاد قوي للالتهابات.و فعال في منع و تدمير الالتهابات الفطرية والقضاء على البكتيريا وتقليل الالتهاب وتسهيل التئام الجروح و يعتبر من أفضل الزيوت العطرية لتخفيف مشاكل البشرة. لا يعالج الأكزيما فحسب، بل يعالج أيضا الجروح والهربس والبثور والحروق والدمامل وما إلى ذلك.
  • زيت إبرة الراعي الأساسي (بيلارجونيوم جبرولينز) : له خصائص مطهرة ويسرع التئام الجروح.

تظهر الإكزيما عادة في أوقات الإجهاد، لذا فإن الاسترخاء و الراحة أمر ضروري لتحسين فعالية العلاج.

الزيوت الأساسية لمرض الصدفية

ما هي مرض الصدفية؟

الصدفية هي مرض جلدي التهابي يتميز بتقشير بقع سميكة من الجلد. غالبا ما تظهر هذه اللويحات على المرفقين و الركبتين وفروة الرأس ، وتترك مناطق من الجلد الأحمر. يصيب هذا المرض ما يقرب من 2 إلى 4٪ من سكان الغرب. بالإضافة إلى الأسباب الوراثية والنفسية ، فإن الصدفية ناتجة عن معدل تكاثر سريع للغاية للخلايا في البشرة ، بسبب التجدد كل 3 إلى 6 أيام، مما يؤدي إلى تراكم طبقات الجلد.

الزيوت الأساسية لمرض الصدفية
الزيوت الأساسية لمرض الصدفية

كيف يمكن الزيوت العطرية لتخفيف مشاكل البشرة و خاصة الصدفية؟

  • تحدثت دراسة أجريت عام 2021 في فوائد زيت شجرة الشاي الأساسي (ميلاليوكا ألتيرنيفوليا) على الصدفية. بفضل الخصائص المضادة للالتهابات لـ terpinen-4 ، التي من شأنها أن تقلل من أعراض الصدفية.
  • زيت اللافندر الأساسي (lavandula officinalis) هو أيضا يعتبر من أفضل الزيوت العطرية لتخفيف مشاكل البشرة و خاصة الصدفية بفضل خصائصه المطهرة.
  • من الزيوت الأساسية الأخرى التي يمكن أن تساهم علاج الصدفية، مثل زيت الكاجبوت العطري (melaleuca leucadendron) بخصائصه المطهرة ، جنبا إلى جنب مع الزيت العطري للخزامى (lavandula officinalis) وإبرة الراعي (pelargonium Gravolens) المخفف بأجزاء متساوية في زيت نباتي، للاستخدام الخارجي و مع ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن هذا مرض مزمن،  لهذا ينصح دائما باستخدام منتجات التنظيف غير المزعجة و الطبيعية، و عدم التعرض للشمس بشكل مباشر.

طالع أيضا : زيوت أساسية تستخدم في مستحضرات التجميل

تخفيف حروق الشمس بالزيوت الاساسية

ما الذي يسبب حروق الشمس؟

تبعث الشمس نوعين من الأشعة فوق البنفسجية: UVA و UVB. تتوقف أشعة UVB بشكل أساسي في البشرة بينما تخترق أشعة UVA مباشرة الطبقات العميقة من الجلد وتسبب تغيرات جلدية. تحدث حروق الشمس بشكل رئيسي بسبب الأشعة فوق البنفسجية، والتي تسبب تفاعلات البشرة . يعتمد تحمل أشعة الشمس أيضا على لون الجلد يتكون الجلد من أصباغ ، وهي حبيبات الميلانين التي تحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية. ومع ذلك ، فإن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة والشعر لديهم تركيز أعلى من الميلانين من الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، مما يجعلهم أقل عرضة لحروق الشمس.

كيف يمكن العلاج بالزيوت الاساسية حروق الشمس؟

يمكن تخفيف حروق الشمس باستخدام زيت اللافندر الاساسي (Lavandula latifolia). فهو يعتبر زيت مضاد للحروق بامتياز، فهو يسرع الشفاء مع تخفيف الألم. لذلك فهو مثالي لعلاج حروق الشمس ،و لعلاج لدغات الحشرات ايضا، مما يجعله زيتا أساسيا مهما في الصيف و من أهم الزيوت العطرية لتخفيف مشاكل البشرة. يتم تطبيقه مخففا محليا في الزيت النباتي.

التقليل من الوردية بالزيوت الأساسية

ما هو الوردية ؟

الوردية (أو الوردية) هي حالة جلدية مزمنة تظهر على شكل احمرار على الخدين والأنف ثم الجبهة والذقن. يصبح هذا الاحمرار دائما مع تقدم المرض ، وقد يكون مصحوبا ببثور حمراء صغيرة تسمى حطاطات أو بثرات. يظهر عادة في سن الثلاثين ويؤثر بشكل رئيسي على النساء ذوات البشرة الفاتحة والعينين ويميلن إلى احمرار الوجه بسهولة. تتفاقم الأعراض بسبب التعرض لأشعة الشمس أو التغيرات المفاجئة في درجة الحرارة أو تناول المشروبات الساخنة أو الكحولية أو الحارة أو التقلبات الهرمونية أو الانفعالات القوية.

كيف يمكن التخلص من الوردية بالزيوت الاساسية ؟

لقد أظهرت القليل من الدراسات الي امكانية علاج الوردية بالزيوت الأساسية، ولكن يبدو أن خليطا من عدة زيوت نباتية و الزيوت الأساسية مفيدا بشكل ممتاز لتنشيط الدورة الدموية مضادة للالتهابات و هذا ما تم إثباته علميا. و هذا باستعمال خليط مكون من :

  • زيت نباتي من القنب، يعتبر مضاد للالتهابات بفضل محتواه من أوميغا 3 و مفيد لترميم الجلد بشكل فعال.
  • زيت نباتي من القرطم ، له خصائص تنشيط الدورة الدموية .
  • الزيت العطري الإيطالي helichrysum (helichrysum italicum) ، وهو مضاد للالتهابات و م تنشيط الدورة الدموية.
  • زيت شجرة الشاي الأساسي (ميلاليوكا ألتيرنيفوليا) ،و هو مضاد قوي للالتهابات.

هذه القائمة ليست شاملة ، فالزيوت النباتية و الزيوت الأساسية الأخرى قد تكون مناسبة طالما لها خصائص تنشيط الدورة الدموية و ترميم الجلد و مضادة للالتهابات و ملطفة للبشرة، مثل الزيت العطري للخزامى (lavandula angustifolia) أو البابونج الروماني (Anthemis nobilis) و التي تعتبر الزيوت العطرية لتخفيف مشاكل البشرة. و كل هذه العلاجات تعتمد علي تمييع الزيوت الأساسية في الزيوت النباتية بنسبة تصل إلى 5٪ للعلاج الترميمي و 2-3٪ للعلاج الوقائي.

الزيوت العطرية لعلاج التهاب الجلد الدهني

الزيوت العطرية لعلاج التهاب الجلد الدهني
الزيوت العطرية لعلاج التهاب الجلد الدهني

ما هو التهاب الجلد الدهني؟

يتميز التهاب الجلد الدهني بتكوين بقع حمراء مصحوبة بقشور تشبه قشرة الرأس على سطح الجلد. يطلق عليه “الزهمي” لأنه يؤثر بشكل رئيسي على الأجزاء الدهنية من الجلد مثل الشعر و الجذع و الوجه. بسبب انتشار الجراثيم. لذلك يعتمد العلاج على استخدام مضادات الفطريات.

ما هي الزيوت العطرية لتخفيف مشاكل البشرة و خاصة ضد التهاب الجلد الدهني؟

  • زيت شجرة الشاي الأساسي (melaleuca alternifolia) له خصائص مهدئة لالتهاب الجلد الدهني بفضل خصائصه المضادة للفطريات و terpinen-4 هو مركب رئيسي، و مضاد قوي للميكروبات و للالتهابات.
  • زيت اللافندر الأساسي (lavandula angustifolia) متعدد الاستعمالات وجيد التحمل، مناسب أيضا لجميع مشاكل الجلد، بما في ذلك التهاب الجلد الدهني. يمكن استخدامه مع زيت شجرة الشاي العطري.

يتم استخدام هذه الزيوت العطرية سواءا موضعيا أو مخففة في زيت نباتي و هي من أهم الزيوت العطرية لتخفيف مشاكل البشرة، لكن يجب أن تكون حذرا لأن الزيت العطري لشجرة الشاي يمكن أن يكون مزعجا ويكون بشكل عام أقل نقاوة من زيت اللافندر الأساسي. مثل الصدفية، كما يمكن أن يتفاقم التهاب الجلد الدهني بسبب الإجهاد، ومن هنا تأتي أهمية الاسترخاء و الراحة و الابتعداء عن التوتر.

طالع أيضا : الزيوت الأساسية للتخلص من حب الشباب

موقع زيوت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *