اضرار زيت النخيل المهدرج

اضرار زيت النخيل المهدرج

اضرار زيت النخيل المهدرج ,تستخدم الزيوت المهدرجة والغير المهدرجة في حياتنا اليومية بشكل كبير  و لذلك فهي تؤثر على صحة أجسامنا , ومن المعروف أن الزيوت المهدرجة بشكل عام دهون غير صحية وضارة بصحتنا , فالزيوت المهدرجة هي عبارة عن عملية يتم بها تحويل الدهون السائلة الموجودة في النباتات والأطعمة المختلفة إلى دهون صلبة بواسطة إضافة الهيدروجين وتتحول الزيوت خلال عملية الهدرجة إلى ما يسمى دهون غير مشبعة .

وللحديث أكثر عن زيت النخيل , فقد أوضحت اختصاصية التغذية والحمية صابرين المكاوي لـSNRTnews أن مصدر هذا الزيت النباتي من ثمار شجرة نخيل , وموطنها الأصلي هو غرب إفريقيا ويتم استخلاصه بالضغط على لبها الغني جدا بالدهون , كما وقد أكدت صابرين مكاوي أن زيت النخيل يستخدم بشكل رئيسي في صناعة مجموعة كبيرة من المواد الغذائية والتجميلية كالشوكولاته الصالحة للدهن والمعلبات , وبما أن زيت النخيل يحتوي على 50 في المائة من الأحماض الدهنية المشبعة وبالتالي فهي دهون ضارة والتي تساهم بحكم تركيبتها في زيادة نسبة الكوليسترول ومعدل الدهون في الدم  والذي يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكولسترول .

طالع أيضا : الفرق بين الزيت المهدرج والغير مهدرج

كما وقد أكدت الاخصائية على أن العديد من الدراسات أظهرت خطورة الزيوت النباتية تتوقف على طبيعة الدهون والتي هي نوعان الأحماض الدهنية المشبعة والأحماض الدهنية غير المشبعة , فمثلا الأحماض الغير مشبعة نجدها في زيت الزيتون والمكسرات.

اضرار زيت النخيل المهدرج

يتسبب زيت النخيل المهدرج في العديد العديد من المشاكل الصحية وبسبب وعي المستهلكين بالآثار الضارة لهذه المنتجات فقد أصبحت أقل شيوعا في المحلات والسوبر ماركت , فقد أوضح الخبراء والعديد من الدراسات  أن زيت النخيل قد يتسبب في نشوء مرض السرطان وفي أمراض الأوعية الدموية و أمراض القلب ,  ولكن يبقى السؤال مطروح من أين تأتي خطورة زيت النخيل؟

يحتوي زيت النخيل على الأحماض الدهنية المشبعة بالهيدروجين المرتفع نسبيا قد يؤدي إلى زيادة الدهون في الجسم وهو ما قديسبب عن تكلس الأوعية الدموية , و من وجهة المختصين و بحسب موقع “إن دي آر” الألماني الإلكتروني فقد أكدوا أن الأفضل لصحة الإنسان استخدام الزيوت التي تحتوي بشكل كبير على الأحماض الدهنية الغير مشبعة بالهيدروجين مثل زيت الجوز وزيت بذرة الكتان , كما ينصح كذلك تناول الأطعمة الطازجة وشرب الكثير من الماء للبقاء بصحة جيدة .

أين توجد الزيوت المهدرجة ؟

تصنف الأغذية الى نوعين : أغذية صحية وأغذية غير صحية بناء على وجود الزيوت المهدرجة والغير المهدرجة في مكوناتها، و في الآونة الأخيرة لم تعد الشركات المصنعة تستخدم الزيوت المهدرجة جزئيا والدهون المتحولة في صناعتها المختلفة , وتحولت إلى استخدام مزيج من الزيوت، بما في ذلك الزيت المهدرج بالكامل.

تشمل الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الزيوت المهدرجة , نذكرها كالآتي :

  • الأطعمة المعلبة و الخضار المجمد .
  • الوجبات الخفيفة.
  • الأطعمة المخبوزة وخاصة الإصدارات الجاهزة.
  • العجينة جاهزة الاستخدام .
  • الأطعمة المقلية المجمدة .
  • مبيضات القهوة ومنتجات الألبان وغير الألبان.

أما بالنسبة للزيوت الغير المهدرجة فتوجد في الأطعمة النباتية والمأكولات البحرية والأسماك وعادة ما تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة.

و تشمل الأطعمة التي تحتوي على مستويات أعلى من الزيوت الغير المهدرجة ما يلي:

  • زيوت الخضار والمكسرات والبذور، مثل عباد الشمس وبذور اللفت والزيتون والفول السوداني.
  • زيت الذرة
  • أفوكادو.
  • بيض.
  • كما يعد أوميغا 3 الموجود في الأسماك هو أحد أنواع الدهون الغير المهدرجة المفيدة بشكل خاص ,  كما نجده  أيضا في بذور ال كتان والقنب, هناك أنواع أخرى من الدهون غير المشبعة مثل : أوميغا 6 وأوميغا 9.

طالع أيضا : فوائد زيت بذور الكتان للنساء

هدى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *